Category Archives: UN International Days

رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري، 21 مارس 2016

2016

لا شك أن العالم قطع أشواطا طويلة على صعيد كفالة المساواة في الحقوق ومناهضة التمييز خلال الخمس عشرة سنة التي مضت منذ انعقاد المؤتمر العالمي لمكافحة العنصرية والتمييز العنصري وكراهية الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب. فقد اعتمدت الدول الأعضاء قوانين وضمانات جديدة، وأقامت مؤسسات جديدة مكرسة لتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها. كما كثّفت منظمات المجتمع المدني في جميع أنحاء العالم أنشطتها المناهضة للعنصرية، وباتت أكثر جرأة في إسماع صوتها

لكن الطريق ما زال طويلا أمامنا. فنحن نشهد اليوم تنامي مظاهر التعصب والآراء العنصرية والعنف بدافع من الكراهية. وتعاظمت أيضا ممارسات التنميط العنصري والعنف بحق بعض الجماعات. كما أن المصاعب الاقتصادية والممارسات السياسية الانتهازية تؤجج جذوة العداء حيال الأقليات، ويظهر ذلك بشكل جلي في الهجمات وأعمال العنف الموجهة ضد اللاجئين والمهاجرين، ولا سيما التعصب ضد المسلمين

Continue reading

Secretary-General’s Message on the International Day for the Elimination of Racial Discrimination, 21 March 2016

12063835_10154060678215820_296658702533881027_n

In the 15 years since the World Conference against Racism, Racial Discrimination, Xenophobia and Related Intolerance in Durban, South Africa, the world has undoubtedly come a long way in ensuring equal rights and non-discrimination.  Member States have adopted new laws and safeguards, and established new institutions dedicated to promoting and protecting human rights.  Civil society organizations worldwide working on racism are increasingly active and vocal.

Yet we have not yet done enough.  Today we are witnessing a surge of intolerance, racist views and hate-driven violence. Racial profiling and violence against certain communities is on the rise.  Economic hardship and political opportunism are triggering increased hostility towards minorities; this is being manifested most directly in anti-refugee, anti-migrant and, in particular, anti-Muslim bigotry, attacks and violence.

Continue reading

UN Secretary General Ban Ki-moon appointed the Angry Birds character Red an Honorary Ambassador for Green on the International Day of Happiness.

Jason Sudeikis, Maya Rudolph, and Josh Gad – some of the stars behind the upcoming animated film The Angry Birds Movie – attended a red carpet event at UN Headquarters where they asked a young audience for their support to the campaign by doing their part to make a difference on climate change.

رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي للسعادة ، 20 مارس 2016

Chuck_Arabic

يركز اليوم الدولي للسعادة هذا العام على العمل المناخي من أجل كوكب تعُمُّه السعادة

ويمكن للجميع المشاركة في حملتنا هذه، بما يشمل الحكومات وهيئات المجتمع المدني ووسائط الإعلام والأفراد. بل إن شخصيات كرتونية تشارك هذا العام، إذ تتعاون الأمم المتحدة مع مجموعة شهيرة معروفة بافتقارها إلى البشاشة وهي مجموعة (الطيور الغاضبة

فهذه الرسوم المتحركة التي تضطلع بدور السفراء تساعد على التوعية بأهمية العمل المناخي بالنسبة لمستقبلنا المشترك. ويمكنكم الانضمام إليها بتعميم ما تقومون به من عمل مناخي باستخدام علامة التجزئة

#AngryBirdsHappyPlanet

Continue reading

رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي للمرأة، ”الحواجز الزجاجية تتناثر بساطاً من الشظايا“ — ٨ مارس ٢٠١٦

unspecified
أتذكر يوماً، وأنا لا أزال صبيا في كوريا خلال فترة ما بعد الحرب، أنني سألت مَن حولي عن تقليدٍ أثار انتباهي: عندما يحين المخاض، تترك المرأة حذاءها عند العتبة، وتلتفت لترمقه بخوف شديد. ردّت أمي على سؤالي قائلة: اِعلم أن تلك المرأة تتساءل عمّا إذا كانت ستبقى على قيد الحياة لتعود فترتدي حذاءها مرة أخرى

لم تفارق تلك الذكرى مخيّلتي حتى بعد مرور أكثر من نصف قرن من الزمان. فخطر الموت لا يزال يحدق بالمرأة في المناطق الفقيرة من عالم اليوم في كل لحظة من لحظات المخاض، رغم أن وفيات الأمومة تندرج ضمن المخاطر العديدة التي يمكن تفاديها. وكثيراً ما يتعرّض الرضع من الإناث لممارسات تشويه الأعضاء التناسلية، وتتعرّض الفتيات للأذى وهن في طريقهن إلى المدرسة، وتغدو أجساد النساء حلبة قتال في غمرة الحروب. أما الأرامل، فيعشن منبوذات يعانين من ويلات الفقر

Continue reading

THE SECRETARY-GENERAL’S MESSAGE ON INTERNATIONAL WOMEN’S DAY, “FROM THE GLASS CEILING TO A CARPET OF SHARDS”, 8 March 2016

GIFAs a boy growing up in post-war Korea, I remember asking about a tradition I observed: women going into labour would leave their shoes at the threshold and then look back in fear. “They are wondering if they will ever step into those shoes again,” my mother explained.

More than a half-century later, the memory continues to haunt me. In poor parts of the world today, women still risk death in the process of giving life. Maternal mortality is one of many preventable perils. All too often, female babies are subjected to genital mutilation. Girls are attacked on their way to school. Women’s bodies are used as battlefields in wars. Widows are shunned and impoverished.

We can only address these problems by empowering women as agents of change.

Continue reading

رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقا مع تشويه الأعضاء التناسلية للإناث — 6 فبراير 2016

لم تكن الحاجة إلى إنهاء ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث أكثر إلحاحا ولا إمكانية تحقيقها أكبر مما هي اليوم، وذلك لتجنب معاناة بشرية لا حد لها، وتعزيز قدرة النساء والفتيات على إحداث تأثير إيجابي على عالمنا

ويتجلى هذا الإلحاح في الأرقام. فهناك تقديرات جديدة تكشف أن ما لا يقل على 200 مليون من الفتيات والنساء على قيد الحياة الآن تعرضن في عام 2016 إلى شكل من أشكال تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية. وهذه الأعداد مستمرة في التزايد لأن عددا أكبر من البلدان أصبحت تولي اهتماما لممارسة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية وتجمع البيانات عنها – وهو ما يمثل تقدما جيدا – ونظرا لأن التقدم المحرز في إنهاء هذه الممارسة لا يواكب النمو السكاني، وهو أمر ليس جيدا على الإطلاق. وإذا استمرت الاتجاهات الحالية، فإن عدد الفتيات اللواتي سيتعرضن للبتر كل سنة سيكون أكبر بحلول عام 2030 مما هو عليه اليوم نظراً لارتفاع معدلات الخصوبة ونسبة الشباب من السكان في معظم المجتمعات التي تنتشر فيها هذه الممارسة. وبما أن هذه الممارسة تزيد من المخاطر أثناء الولادة، فهي تسبب الضرر للفتيات اليوم، وكذلك للجيل القادم
كما إن إمكانات إسراع وتيرة التقدم نحو النجاح في القضاء على ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث واضحة للعيان. وهذا اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقا مع ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث هو الأول منذ أن اعتمدت جميع البلدان خطة التنمية المستدامة الملهَمة لعام 2030 مع التعهد بعدم إغفال أحد. وتتضمن أهداف التنمية المستدامة غاية محددة تدعو إلى وضع حد لتشويه الأعضاء التناسلية للإناث. وعندما تُنبذ هذه الممارسة تماما، فإن الآثار الإيجابية سوف يتردد صداها عبر المجتمعات حيث ستستعيد الفتيات والنساء حقوقهن الصحية وحقوق الإنسان المكفولة لهن ويكتسبن إمكانات هائلة Continue reading

رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي للتضامن الإنساني، 20 ديسمبر 2015

HSD2015
أعربَ قادة العالم، باعتمادهم الخطة التاريخية للتنمية المستدامة لعام 2030، عن عزمهم على السعي إلى تحقيق تقدم ورخاء مشتركين قائمين على روح من التضامن العالمي. وها هو اتفاق باريس بشأن تغير المناخ يشكل محطة هامة لكوكبنا وجميع ساكنيه.

وما حدا بهؤلاء القادة إلى تحقيق هذين الإنجازين هما الهدفان المتكاملان المتمثلان في عدم إغفال أحد وفي بناء حياة كريمة للجميع. لذا، يجب علينا اليوم أن نسترشد بروح التضامن العالمي هذه في إعداد ردنا الجماعي على التحديات الرئيسية الأخرى التي تواجه البشرية

ويصح هذا الأمر أكثر ما يصح في التصدي للمحنة التي يعانيها العدد القياسي من الأشخاص في جميع أنحاء العالم الذين اضطُروا إلى مغادرة ديارهم ومجتمعاتهم. فما كاد عدد كبير جدا منهم يفر هارباً من متطرفين يمارسون العنف حتى وقعوا ضحية كراهية الأجانب والتمييز وسوء المعاملة. يجب علينا، مجتمعين، أن نواجه كل مَن يؤججون مخاوف لا أساس لها. فمساعدة الضعفاء ترتقي بنا جميعا إلى مصاف أسمى

اليوم، وفي ظل تعرُّض التعددية لهجمةٍ كلامية وشرسة في أنحاء عدة من العالم، فلنستفد ما استطعنا من اليوم الدولي للتضامن الإنساني بإعادة التأكيد على إنسانيتنا المشتركة، وبالدفاع عن قيمنا المشتركة، وبإيجاد مستقبل أفضل للجميع

Secretary-General’s Message on International Human Solidarity Day, 20 December 2015

HSDBy adopting the historic 2030 Agenda for Sustainable Development, world leaders expressed their resolve to seek shared progress and prosperity based on a spirit of global solidarity. The Paris Agreement on climate change marks another important milestone for our planet and all people.

These achievements were driven by two complementary goals: to leave no one behind, and to build a life of dignity for all. This spirit of global solidarity t must now inspire our collective response to other major challenges facing humankind.

Continue reading