مؤتمر المحيط يختتم أعماله بأكثر من ألف تعهد لحماية المحيطات

الصيد بالشباك في كولومبيا.World Bank/Edwin Huffman

 أعرب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة بيتر تومسون، عن سعادته لما تمخض عنه مؤتمر المحيط والذي اختتم أعماله اليوم الجمعة بتعهدات تصل إلى أكثر من ألف ومئتين من أجل الحفاظ على المحيطات

وفي مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم، قال تومسون: تمت إثارة الوعي العالمي بشأن المشاكل التي يعاني منها المحيط، وهذا أول شيء. وهناك أمر أود أن أقوله وهو أن الناس تساءلت عن عدم وجود خلاف في هذا المؤتمر مثل مؤتمرات الأمم المتحدة المعتادة. وأعتقد أن الجواب على ذلك، هو أنه عندما يتعلق الأمر بالمحيط فهو التراث المشترك للإنسانية، وليس هناك شمال أو جنوب وليس هناك غرب أو شرق عندما يتعلق الأمر بالمحيط. إذا كان المحيط يموت فهو يموت بالنسبة لنا جميعا، إنها مشكلة مشتركة لناولذلك يجتمع الناس معا بطريقة رائعة في هذا المؤتمر. وأعتقد أيضا أن الانفتاح على المجتمع المدني والمجتمع العلمي والقطاع الخاص وإحضارهم جميعا معا قد عمل على كسر الانقسامات الطبيعية الموجودة لدى الحكومات وغيرها

كما أكد تومسون على أن العمل من أجل المناخ ومن أجل المحيطات هو أكبر التحديات في يومنا هذا وأن الإخلاص في تطبيق اتفاق باريس وأهداف التنمية المستدامة 2030، ضروري في الوقت الراهن

كما أكد على أهمية العمل مع جميع الجهات والأطراف ذات الصلة من أجل حماية المحيطات

هذا ومن المقرر أن يتبنى أعضاء الأمم المتحدة مساء اليوم الجمعة، الوثيقة الختامية للمؤتمر والتي تدعو إلى العمل من أجل المحيطات

وفي هذا الشأن، قال وكيل الأمين العام للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، وو هونغبو، في المؤتمر الصحفي: الوثيقة الختامية للمؤتمر تدعو إلى العمل، وتدرج اثنين وعشرين تدبيرا محددا لحشد الالتزام العالمي والشراكات من أجل المحيطات، كما أن هناك ما لا يقل عن ألف ومئتين وستة وأربعين تعهدا. إن الالتزامات الطوعية مثيرة للإعجاب حقا في طائفة المسائل التي تغطيها

يشار إلى أن البرتغال وكينيا ستستضيفان مؤتمرا للمحيط في عام 2020، لمتابعة ما تمخض عنه هذا المؤتمر