السودان يحتفل باليوم الدولي لنيلسون مانديلا بمستشفى جعفر بن عوف للأطفال


Warning: A non-numeric value encountered in /home/unicwp/public_html/wp-content/plugins/lightbox-gallery/lightbox-gallery.php on line 619

احتفل اليوم مركز إعلام الأمم المتحدة بالتعاون مع سفارة جنوب افريقيا في الخرطوم وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج متطوعي الأمم المتحدة وشركة إم تي إن للاتصالات باليوم الدولي لنيلسون مانديلا بمستشفى جعفر بن عوف للأطفال بالخرطوم

حضر الحفل عدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية بالخرطوم والأمم المتحدة ووكالاتها المختلفة والمنظمات الطوعية الوطنية والمتطوعين والعاملين بالمستشفى. وخاطب الحفل كل من وزير الصحة بولاية الخرطوم البروفيسور مامون حميدة ومؤسس المستشفى البروفيسور جعفر بن عوف ومدير عام المستشفى الدكتور علي عربي وسفير جمهورية جنوب افريقيا السيد فرانسيس مولوي ونائب المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالسودان السيد عبدالرحمن عندور و ممثل شركة إم تي إن السيد عبدالله الفاضل

وألقى السيد غندور رسالة الأمين العام للأمم المتحدة والتي أشار فيها إلى أن اليوم الدولي لنيلسون مانديلا فرصة للتفكّر في حياة وأعمال أسطورة جسدت أسمى قيم الأمم المتحدة. فقد كان ماديبا نموذجا للمواطن العالمي ولا نزال نحتذي مثاله في عملنا من أجل بناء عالم أفضل للجميع. واليوم، نتذكر رجلا ذا كرامة مطمئنة وإنجاز رائع، عمل بلا كلل من أجل تحقيق السلام والكرامة الإنسانية. وقد منح نيلسون مانديلا 67 سنة من حياته لإحداث تغيير لصالح شعب جنوب أفريقيا. وبذل في سبيل إنجازاته تكلفة شخصية كبيرة تكبدها هو وأسرته. ولم تخدم تضحيته شعب بلده فحسب، بل جعلت العالم مكانا أفضل للجميع، في كل مكان

وتحدث سعادة سفير جمهورية جنوب افريقيا عن حياة الزعيم الراحل ماديبا ونضاله من أجل الحرية السلام والكرامة الإنسانية مذكراً بأن الزعيم الراحل تمكن من السفر الى عدد من الدول بجواز السفر السوداني الذي منحته اياه حكومة السودان

وأشار السيد الفاضل ممثل شركة إم تي إن دأبت على الإحتفاء مع الشركاء الدوليين والوطنيين بهذا اليوم في كل عام الدور كمناسبة لخدمة المجتمع

وأشاد البروفيسور مامون حميدة بمبادرة اختيار المستشفى للاحتفال بهذا اليوم، ونوه الى أهمية الاطلاع على كتاب نيلسون مانديلا “رحلتي الطويلة من أجل الحرية.” وأختتم الحفل البروفيسور جعفر بن عوف الذي توجه بالشكر للجهات المنظمة وللمشاركين من ممثلي البعثات الدبلوماسية والمنظمات الطوعية والمتطوعين

وزار المشاركون غرفة الترفية التي قامت شركة إم تي إن بتجهيزها وتزويدها بأدوات الترفيه والرسم، كما زار متطوعو الأمم المتحدة عدداُ من عنابر المستشفى وقدموا لعباُ متنوعة للأطفال بجناحي المخ والأعصاب وأمراض الكلى. كذلك قام متطوعون ومتطوعات من خريجي كلية الفنون الجميلة بتلوين ورسم الجدران الداخلية للمستشفى

أقيم الاحتفال تحت شعار انهض للعمل! التزم بتخصيص 67 دقيقة من وقتك في اليوم الدولي لنيلسون مانديلا. وفي مثل هذا اليوم من كل عام — 18 يوليو اليوم الذي ولد فيه نيلسون مانديلا — تنضم الأمم المتحدة إلى دعوة صندوق نيلسون مانديلا لتخصيص 67 دقيقة من أوقاتنا لمساعدة الآخرين، كوسيلة للاحتفاء باليوم الدولي لنيلسون مانديلا. فقد كرّس نيلسون مانديلا 67 عاما من حياته لخدمة الإنسانية – كمحام لحقوق الإنسان، وسجين ضمير، وصانع سلام دولي وأول رئيس منتخب ديمقراطيا لدولة جنوب أفريقيا الحرة