بيان صحفي: المقرر الخاص بالأمم المتحدة يقيّم آثار التدابير القسرية الانفرادية المفروضة على السودان

جنيف (20 نوفمبر 2015)- سيقوم المقرر الأممي الخاص إدريس الجزائري بزيارة رسمية للسودان من 23 إلى 30 نوفمبر 2015 لجمع المعلومات الأولية حول التأثير السلبي الناتج عن التدابير القسرية الانفرادية التي تتخذها دولة ما أو مجموعة من الدول على حقوق الإنسان

“أثناء زيارتي، التي ستستغرق ثمانية أيام ، للسودان سأقوم بتقييم آثار تلك الإجراءات على الشعب السوداني من أجل إعداد الملاحظات والتوصيات المتعلقة بها والتي من شأنها الحدّ أو التقليص من آثارها السلبية” ، هذا ما صرح به المقرر الأممي المستقل المكلف من طرف مجلس حقوق الإنسان بالرصد واعداد التقارير وتقديم التوصيات حول الآثار السلبية للتدابير القسرية الانفرادية على التمتع بحقوق الإنسان والتي لا تدخل في إطار العقوبات الشرعية الجماعية التي يتم اتخاذها في إطار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة

هذه هي الزيارة الرسمية الأولى التي يجريها المقرر الخاص منذ إنشاء هذه الولاية وتكليفه خلال هذه السنة

وسيجري السيد الجزائري، الذي يزور السودان بطلب من الحكومة السودانية، مقابلات مع ممثلي السلطات الرسمية والإقليمية والممثلين الديبلوماسيين وممثلي منظمات المجتمع المدني ووكالات الأمم المتحدة المعنية

كما سيعقد المقرر الخاص ندوة صحفية في نهاية زيارته بتاريخ 30 نوفمبر 2015 وذلك على الساعة الثانية بعد الزوال بقاعة المؤتمرات التابعة للأمم المتحدة “ماراوي” بمقر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الكائن بشارع الجامعة رقم7 ، صندوق بريد 913 ، 11111 الخرطوم .ولا يمكن لغير الصحفيين حضور هذه الندوة

و سوف يقدم المقرر الخاص تقريره النهائي حول زيارته أمام مجلس حقوق الإنسان في سبتمبر 2016

انتهى

تم تعيين السيد إدريس الجزائري من طرف مجلس حقوق الإنسان كأول مقرر خاص معني بالآثار السلبية للتدابير القسرية الانفرادية التي تتخذها دولة ما أو مجموعة من الدول على التمتع بحقوق الإنسان.
بدأت ولاية السيد الجزائري بتاريخ 1 مايو/ أيار 2015.
اكتسب السيد الجزائري خبرة كبيرة في مجال العلاقات الدولية وحقوق الإنسان أثناء عمله مع وزارة الخارجية الجزائرية ومع نظام الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والمنظمات الدولية غير الحكومية. الجدير بالذكر أن السيد الجزائري حاصل على شهاد الماجستير من جامعة أكسفورد في الفلسفة والسياسة والاقتصاد بالإضافة إلى شهادة دراسات عليا من جامعة هارفارد و هو أيضا من خريجي المدرسة القومية للإدارة بفرنسا. ألّف السيد الجزائري عددا هاما من الكتب كما نشر عددا كبيرا من المقالات في الصحف الدولية حول التنمية و الأعمال وحقوق الإنسان.
للتعرف أكثر على السيد المقرر الخاص على هذا الرابط:
http://www.ohchr.org/EN/Issues/UCM/Pages/SRCoerciveMeasures.aspx

إنّ المقررين الخاصين هم جزء مما يعرف باسم الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان. و”الإجراءات الخاصة” التي هي أكبر هيئة من الخبراء المستقلين في نظام حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، هو اسم عام يُطلق على آليات مستقلة لتقصي الحقائق والرصد للمجلس و التي تعالج إما حالات قطرية محددة أو قضايا موضوعية في جميع أنحاء العالم. يعمل خبراء الإجراءات الخاصة على أساس تطوعي وهم ليسوا من موظفي الأمم المتحدة ولا يتقاضون راتبا لعملهم. وهم مستقلون عن أية حكومة أو منظمة ويعملون بصفتهم الفردية.

ابحث عن دور المقررين الخاصين على هذا الرابط:
http://www.ohchr.org/EN/Issues/UCM/Pages/Reports.aspx

لمزيد من المعلومات والأسئلة الصحفية الرجاء الاتصال اثناء الزيارة بــــ:
إشراق بن الزين بالخرطوم 9125 320821 00249ibenezzine@ohchr.org

0041 22 917 94 49 ميشال إرازو بجنيف الرجاء الاتصال بعد الزيارة بــــ:
merazo@ohchr.org / ucm@ohchr.org

لمزيد من المعلومات حول الخبراء المستقلّين الآخرين، التواصل مع
خافيير سيلايا، مكتب المفوّض السامي لحقوق الإنسان، قسم الإعلام 0041229179383 xcelaya@ohchr.org

لمزيد من المعلومات تابعونا على وسائل الإعلام الاجتماعية الخاصة بخبراء الأمم المتحدة في حقوق الإنسان

فيسبوك: https://www.facebook.com/unitednationshumanrights
تويتر: http://twitter.com/UNrightswire
غوغل: unitednationshumanrights
يوتيوب: http://www.youtube.com/UNOHCHR