بيان صحفي: كندا تدعم حرب برنامج الأغذية العالمي ضد الجوع وسوء التغذية في السودان

الخرطوم، 1 يوليو 2014 – رحب برنامج الأغذية العالمي بالسودان اليوم بمساهمة سخية من حكومة كندا لدعم عمليات برنامج الأغذية العالمي الطارئة بالسودان. وستستخدم المساهمة البالغة 5 ملايين دولار كندي (4.5 مليون دولار أمريكي) لدعم المساعدات الغذائية الطارئة التي يقدمها البرنامج في السودان.

وقال عدنان خان، المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي بالسودان “نحن ممتنون لحكومة كندا – وهي شريك استراتيجي أساسي لبرنامج الأغذية العالمي في الحرب ضد سوء التغذية والجوع في السودان،” مضيفا “لقد جاءت هذه المساهمة في وقت مثالي لمساعدة جهودنا الرامية الى معالجة الجوع وسوء التغذية بين الأشخاص المتأثرين بالنزاع في كافة أنحاء السودان.”

وسيتم استخدام المساهمة الجديدة لدعم الأنشطة التغذوية التي تمثل مكونا أساسيا لاستجابة برنامج الأغذية العالمي الطارئة في السودان حيث يعاني أكثر من مليوني طفل من سوء التغذية الحاد المعتدل سنويا.

وقال السفير دومنيك روسيتي القائم بالأعمال الكندي في السودان “برنامج الأغذية العالمي هو شريك ذو خبرة لكندا وبينما تقع كندا بعيدا جدا عن السودان، الا أن الكنديون لا ينسون الأشخاص الذين يعانون هنا، مضيفا ” ان تقديم المساعدات الانسانية هو جزء من قيمنا ومبادئنا الآخلاقية.”

لقد ساهمت كندا أيضا بمبلغ نصف مليون دولار كندي لدعم الخدمات الجوية الانسانية في السودان التي يديرها برنامج الأغذية العالمي وتقدم خدمات الركاب والشحن الصغيرة بشكل أمن وفعال للمجتمع الانساني في كافة أنحاء السودان.

كندا هي احدى أكبر مانحي برنامج الأغذية العالمي في الحرب ضد الجوع. حيث التزمت حكومة كندا في عام 2013 بمبلغ 21.5 ملايين دولار كندي (19.6 ملايين دولار أمريكي) لبرنامج الأغذية العالمي لدعم بدء سياسة التغذية الجديدة التي تنفذها الوكالة. وقد تم تخصيص 2.2 ملايين دولار كندي (2 مليون دولار أمريكي) من ذلك المبلغ لبرنامج الأغذية العالمي بالسودان لدعم أنشطته التغذوية التي تهدف الى الوقاية من نقص المغذيات الدقيقة بين الأطفال تحت سن الخامسة. لقد قدمت حكومة كندا خلال الخمس سنوات الماضية ما يزيد عن 70 مليون دولار أمريكي لبرنامج الأغذية العالمي في السودان دعما للسكان غير الآمنين غذائيا والمتأثرين بالنزاع.

لا يزال السودان يمثل احد أكبر عمليات برنامج الأغذية العالمي وأكثرها تعقيدا، حيث يخطط في عام 2014 للوصول الى 4.1 مليون شخص في كل أرجاء السودان، منهم 3.2 مليون في منطقة دارفور المتأثرة بالنزاع ونحو 938,000 في وسط وشرق السودان بما في ذلك نحو 80,000 نازحين جدد من جنوب السودان. وسيستفيد نحو 319,000 من الآطفال والنساء من البرامج التغذوية التي ينفذها برنامج الأغذية العالمي في البلاد في عام 2014.